للمعلومات الصحية والاستشارات الطبية وعلوم الادوية والصيدلة والمنتجات الصحية

أقراص اميبريد (amipride) دواعي الاستخدام والجُرعة الفعالة

أقراص اميبريد (amipride) كثيرًا ما يُصنف بكونه واحدًا من أبرز العلاجات والعقاقير الطبية التي تُساهم بشكل كبير في علاج العديد من الحالات المرضية والصحية التي ترتبط بالصحة العقلية والدماغية ارتباطًا وثيقًا مثل الانفصام، الاضطرابات النفسية وغيرها من صور الأمراض غير العضوية.

المادة الفعالة: اميسولبرايد amisulpride.
تصنيف الدواء: مُضادات الذهان.
الشركة المُنتجة: شركة الأندلس للصناعات الدوائية andalous.
الشكل العقاري: أقراص 50 مجم، 100 ، 200 ، 400 .

دواعي استخدام دواء amipride

يُعد هذا العقار واحدًا من أشهر العقاقير الطبية التي يتم وصفها لمن يُعانون من مشاكل نفسية واضطرابات عقلية تبدأ من بسيطة وتصل حتى الحادة منها، ومن أبرز هذه الحالات التي تستدعي استعمال هذا العقار ما يلي:

  • الفصام العقلي والذهني بنوعيه الحاد والمُزمن.
  • اضطرابات الوسواس القهري.
  • الهلوسة.
  • الأوهام.
  • اضطراب التفكير.
  • انخفاض القُدرة الإدراكية.
  • اختلال التصرف السليم والسلوك الطبيعي.
  • الصُداع النصفي.
  • الهلوسة البصرية.
  • التخيلات السمعية.
  • الإحساس الدائم بالشك.
  • اعتلالات الكبد.
  • الاضطرابات التي تتسبب في زيادة تفكير الدماغ.
  • حموضة المعدة.
  • الذهان.

موانع استعمال عقار اميبريد

هُناك العديد من الحالات التي يُمنع عليها استخدام amipride منعًا باتًا دون استشارة الطبيب المُختص وإشرافه، وذلك نتيجةً لكثرة الأعراض الجانبية والعلامات غير المرغوب فيها التي قد تطرأ على المريض، ومن أبرز هذه الموانع كُل مما يلي:

  • فرط الحساسية للمادة الفعالة الخاصة بالعقار أو أيٍ من المُركبات الأخرى له.
  • الأطفال دون سن الـ 15 عام.
  • الأورام التي تعتمد على البرولاكتين.
  • الإصابة بالصرع ونوبات الاختلاج.
  • الربو.
  • سرطان البروستاتا.
  • اضطراب والتهاب الجهاز التنفسي.
  • الفشل الكلوي.
  • الشلل الرعاش.
  • مرض اليرقان.
  • أثناء فترة الإصابة بالأنفلونزا.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • سرطان الاثني عشر.
  • مرضى السكر.
  • مرضى البورفيرية.

الآثار الجانبية لدواء amipride

أشارت بعض الأبحاث العلمية والدراسات إلى وجود بعض الأعراض الجانبية التي قد تطرأ على مُستخدمي amipride ، مع العلم أنها تظهر بنسب مُتفاوتة وتتمايز من ناحية الحِدة، ومن أبرز الأمثلة على هذه الآثار وأكثرها شيوعًا ما يلي:

  • التعرق الشديد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • اضطرابات في النوم وأرق.
  • زيادة الوزن.
  • زيادة حجم الثدي للرجال وهو ما يُعرف بالتثدي.
  • الإفرازات غير الطبيعية للحليب لدى الإناث.
  • زيادة الإفرازات اللُعابية.
  • العصبية الزائدة وسُرعة الانفعال.
  • التشنج العضلي والاضطرابات.
  • اضطراب الدورة الشهرية وعدم انتظامها.
  • تغيرات في القُدرة الجنسية.
  • تسارع النبض والتنفس.
  • الدوخة والشعور بالدوار.
  • التشتت.
  • اضطراب نبضات القلب.
  • آلام الصدر.
  • احمرار القدمين بشكل مؤلم ومُتورم.
  • إصابة أوردة القدم بالجلطات والانسداد ما يتسبب في انتفاخها.
  • الإصابة بالعدوى بشكل سريع، وهو ما يُشير إلى كونك مُصابًا بنقص كُريات الدم البيضاء من خلايا الجهاز المناعي.

الجرعة المُناسبة من دواء اميبريد

تُعد العلاجات النفسية واحدةً من أكثر صور الأدوية والمُركبات الكيميائية حساسية، فهي تؤثر على السيالات العصبية وغيرها من الإشارات الدماغية، لذا فإن الالتزام بالجُرعة الآمنة التي ينص عليها الطبيب المُختص يُعتبر أمرًا في غاية الأهمية.

فهو المصدر الأوحد للمعلومات الخاصة بالجُرعة، لكن بشكل عام تنص النشرة الداخلية للدواء على كون الجُرعة الخاصة به تأتي كما يلي:

  • عند النوبات الحادة للذهان: تتراوح الجُرعة اليومية من 400 وحتى 800 مجم بشكل أقراص فموية، مع ضرورة عدم زيادة الدفعة الواحدة من الجرعات عن 400 مجم، لذا يتم تقسيم الجُرعة اليومية حسبما يوصي الطبيب، ويُمكن زيادة الجرعة وفقًا لاستجابة الحالة حتى تصل إلى 1200 مجم يوميًا.
  • جُرعة السيطرة على الأعراض: أقراص فموية من 50 وحتى 300 مجم يوميًا، وفي حال ما أوصى الطبيب بزيادة الجرعة عن 300 مجم يوميًا يتم تقسيمها على دفعتين (كُل 12 ساعة).
  • الجُرعة بالنسبة لكبار السن: تختلف الجُرعات الخاصة بهم وتتفاوت تبعًا للحالة الصحية الخاصة بهم، والعامل الرئيسي في تحديد الجُرعة هُنا هو صحة الكبد والكلى، ولكن بشكل عام تكون الجُرعة الخاصة بهم أقل من نظائرها بالنسبة للبالغين ذوي الصحة الجيدة.

بشكلٍ عام لا يُنصح على الإطلاق بتناول من هُم دون 18 عام لهذا العقار، ولكن هُناك بعض الحالات التي تستدعي الطبيب لوصفها بجُرعات مُخفضة، ويكون الاستخدام حينها بشكل حذر مع إطلاع الطبيب بشكلٍ عام على الحالة الصحية ومدى تطورها أو تأخرها.

التفاعل الدوائي لعقار amipride

هُناك بعض الدراسات التي أثبتت كون amipride يتعارض في فوائده ودرجة فعاليته مع تناوله بالتزامن مع غيره من العلاجات الأخرى.

لذا دائمًا ما يوصى قبل تناول أي عقار بإخبار الطبيب عن الحالة الصحية الخاصة بك، وما تقوم بتناوله من علاجات، مُكملات غذائية، فيتامينات وحتى أعشاب، وبشكل عام يتعارض استخدام هذا الدواء مع كل مما يلي:

  • هالوفانترين.
  • سيسابرايد.
  • سلتوبرايد.
  • فنكامين.
  • ليفودوبا.
  • ثيوريدازين.
  • اريثيومايسين.
  • بيبريديل.
  • سبارفلوكساسين.

الجرعة الزائدة لعقار amipride

يعد الانصياع إلى ما ينص عليه الطبيب المُختص ومُقدم الرعاية الصحية من جُرعات أمرًا في غاية الأهمية، فزيادة الجُرعة قد تأتي بأثر سلبي مُعاكس وحتى تجعل الحالة الصحية الخاصة بالمريض أسوأ، لكن في حال ما تناولت أنت أو شخص تعرفه جُرعة زائدة من هذا العقار وظهرت عليكم الأعراض الآتية:

  • تورم الوجه.
  • تورم اللسان.
  • انتفاخ الفم.
  • صعوبة التنفس.
  • الدوار.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • الهذيان.
  • اضطراب القُدرة على التفكير.
  • حركة العضلات بشكل لا إرادي ولا يُمكن السيطرة عليه.

قوموا بطلب الرعاية الصحية والتوجه على الفور إلى أقرب مركز لمُكافحة التسمم الدوائي.

آلية عمل دواء amipride

فور ابتلاع amipride تعمل المادة الفعالة الخاصة به على رفع نسبة السيروتونين في الدماغ، وهو الهرمون الذي يعمل على تحسين المزاج العام والتقليل من حِدة الأفكار الغريبة.

وينتج عن ذلك التخفيف بشكل كبير من السلوكيات المُضطربة التي يقوم بها مرضى الذهان العقلي، كما يُساهم ذلك في التقليل من حِدة أعراض هذا المرض.

تحذيرات استعمال amipride

هُناك بعض الحالات المرضية التي يجب عليها استعمال amipride بشكل حذر تحت إشراف الطبيب المُعالج والمُختص، وذلك لكون حالتهم الصحية لا تسمح لهم باستخدام الجُرعات الطبيعية من هذا العقار بشكلٍ آمن، فيجب حينها تقليل الجُرعة ومُراقبة مدى تحسن الحالة من عدمه، ومن أبرز هذه الحالات كُل مما يلي:

  • مرضى الكلى ومن يُعانون من مشاكل في هذا العضو بسبب تخلص الجسم من العقار عبر الكلى.
  • حالات الصرع ونوبات الاختلاج، فمن المُمكن أن يزيد هذا الدواء من حِدة النوبات.
  • مرضى الباركنسون لكون حالتهم قابلة للتدهور سريعًا باستخدام هذا العلاج.
  • من يُعانون من انخفاض الضغط لكون هذا العقار يتسبب في خفض ضغط الدم.

دواء اميبريد والإدمان

هُناك اعتقاد شائع بكون amipride يتسبب عند تناوله بكثرة وبشكل مُستمر بالإدمان، وهو أمر غير صحيح في الواقع، ولكن هذه النظرية ناتجة عن الشعور بالقلق والانزعاج فور التوقف عن تناول amipride .

وهو ما يحدث في كافة العلاجات النفسية والتي تهتم بالصحة العقلية والذهنية.

اميبريد والاكتئاب

لكون هذا العقار له تأثير كبير على هرموني السيروتونين والدوبامين في الدماغ ينتج عن تناوله تحسن كبير في الحالة المزاجية.

وهو ما يجعله واحدًا من أبرز العلاجات التي تُقلل بشكل كبير من أعراض الاكتئاب ونوبات الحُزن التي تُرافقه.

مع العلم أنه لا يعمل على تهدئة المريض والتقليل من حِدة توتره.

بدائل عقار اميبريد

هُناك بعض صور البدائل التي يُمكن اللجوء إليها في حال ما لم يكن هذا الدواء متوفرًا في الوقت الراهن، وهي بدائل تحمل نفس المادة الفعالة أو لها القُدرة على القيام بنفس الوظائف على الرغم من اختلاف المادة الفعالة الخاصة بها، ومن أبرزها:

  • سوليان SOLIAN.
  • نيورازين NEURAZINE.
  • سيروكويل SEROQUEL.
  • ابيليا ABILIA.
  • ادويبرازول ADWIPRAZOLE.
  • ريسبادكس RISPADEX.
  • فلونزابين FLUMZAPINE.
  • اريبيبركس ARIPIPREX.
  • كلوزابكس CLOZAPEX.
  • ابيليفاي ABILIFY.
  • بيوبريكس BIOPREX.

سعر دواء amipride

هذا العقار يُعتبر من العلاجات النفسية ذات الانتشار الواسع في السوق المصري للدواء، ويُمكن العثور عليه في الصيدليات بالأسعار الآتي ذكرها أدناه:

سعر اميبريد تركيز 50 مجم 20 قرص 43.25 جنيهًا مصريًا.
سعر اميبريد تركيز 100 مجم 20 قرص 88 جُنيهًا مصريًا.
سعر اميبريد تركيز 200 مجم 20 قُرص 138.72 جُنيهًا مصريًا.
سعر اميبريد تركيز 400 مجم 20 قُرص 169.75 جُنيهًا مصريًا.

سؤال وجواب حول عقار اميبريد

بالبحث عن amipride نجد أن هُناك العديد من الأسئلة والاستفسارات التي يتم طرحها حول فوائده، أضراره، طريقة الاستخدام وغيرها من الأمور، لذا ولمُساعدتكم قررنا جمع أبرز هذه الأسئلة وأكثرها طرحًا وإجابتكم عنها فيما يلي من سطور:

هل يُساهم اميبريد في علاج القولون العصبي؟ قد يُساهم في التقليل من التوتر المُتسبب في تهيج القولون.
هل يُمكن التوقف عن تناول اميبريد متى شُفيت؟ من الضروري التقليل التدريجي لجُرعات الدواء وعدم إيقافه مرة واحدة.
هل يُمكن القيادة بعد تناول اميبريد؟ يتسبب اميبريد بالنُعاس، لذا لا يُنصح بالقيادة بعد تناوله.

تنبيه هام : تِلك المعلومات الدوائية لا تغني عن استشارة الطبيب أو الصيدلاني المختص لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.

المراجع : Amipride 400 - NPS MedicineWise